غوغل تدرس طلبا تايوانيا بإخفاء مواقع عسكرية من غوغل إيرث

نشرت 3 months ago

أكدت شركة غوغل أنها تراجع طلبا تسلمته من الحكومة التايوانية بإخفاء بعض المواقع من غوغل إيرث لكنها قالت إن الصور لم يتم تغييرها حتى الآن.

وطالبت تايوان الشركة بإخفاء مواقع تابعة لها من صور غوغل إيرث بعدما وصفتها بأنها "مواقع عسكرية سرية".

وقالت وزارة الدفاع التايوانية إنها طلبت من الشركة تشويش مواقع متضمنة في صور بالأقمار الصناعية نشرتها مؤخرا.

وقال المتحدث باسم غوغل تاج ميدوز لبي بي سي "نتعامل بشكل جدي مع هذه المخاوف الأمنية ونتعامل بإيجابية مع المسؤولين الحكوميين او الشركات والهيئات التي تتواصل معنا بهذا الخصوص".

ورفض غوغل طلبات مشابهة في السنوات الماضية حيث أن أغلب هذه الصور ترد إلى التطبيق من جهات أخرى وهو ما يعني انه حتى لو تلاعبت غوغل إيرث بالصور فإنها ستكون متاحة في مواقع أخرى.

ويقول خبراء إن الصور توضح منشآت عسكرية جديدة على ساحل جزيرة "إيتو آبا" المعروفة أيضا باسم "تايبينغ".

Image copyright Google

وتتنازع عدة دول على ملكية الجزيرة الواقعة في بحر الصين لكنها حاليا تعد الجزيرة الوحيدة الخاضعة لسيادة تايوان في بحر الصين الجنوبي.

وتطالب فيتنام والصين بحقوق سيادية على الجزيرة في مواجهة السيادة الفعلية لتايوان.

وتوضح الصور التي نشرت على غوغل إيرث أربعة هياكل خرسانية ثلاثية الأذرع تشكل شبه دائرة على الساحل الشمالي الغربي للجزيرة.

ويقع بالقرب من منها مدرج طائرات تم تطويره مؤخرا وميناء متوسط الحجم يمكنه استقبال فرقاطات حربية ومدنية.

Image copyright Google

وتداولت وسائل إعلام محلية الصور فجاء رد الفعل الفوري من وزارة الدفاع حيث قال المتحدث الرسمي باسمها: "بموجب شروط حماية المنشآت العسكرية والأمنية السرية طلبنا من غوغل طمس صور منشآت عسكرية هامة".

ويرى خبراء أنه من الوارد زيادة التوتر في المنطقة بعد الكشف عن المنشآت العسكرية التايوانية حيث تقوم الصين منذ سنوات ببناء مطارات ومنشآت عسكرية أخرى في الجزر المطلة على بحر الصين الجنوبي وهو ما يثير قلق الولايات المتحدة ودول إقليمية أخرى.

Image copyright EPA

وتطالب عدة دول مطلة على بحر الصين الجنوب بحقوق سيادية على سواحل وجزر فيه منها تايوان والصين وفيتنام والفلبين وماليزيا وسلطنة.


تعليقات